fbpx

قوة اتخاذ القرار في تحقيق الهدف

كيف يمكنك تحقيق ما تظن أن تحقيقه مستحيلا؟

الجواب يكمن في قوة الهدف.

عندما يكون لديك هدف فأنت لا تتمنى فقط أن يحدث ما تريده أن يحدث….وإنما يقوى عزمك وتصميمك لتحقيق ما تريد بحيث يصبح ما تريده حقيقة قبل أن يحدث.

green trees under white clouds during daytime

قبل أن تتخذ القرار يكون تركيزك على العوائق ، المخاطر ، التحديات والمشكلات التي تصحب هذا القرار، كلما درست السؤال أكثر كلما ظهرت لك المزيد من العوائق  وكلما اختبأت المكافآت والأرباح الناتجة عن هذا القرار عن عينيك. لا يعني ذلك أن تمضي مغمض العينين وإنما يعني أن عليك أن تدرك أن لكل شيء أخطار وأن عليك أن تؤكد لنفسك أن الأخطار ليست طاغية وأن البيئة الوحيدة الخالية من الأخطار هي بيئة الإنسان الميت .

و عندما تتخذ قرارا بأنك ستحقق الهدف يحدث تحول جذري . فقبل اتخاذ القرار تكون مشغولا في مسائلة نفسك حول المهارات التي تملكها لمثل هذا القرار ، وبعد أن تتخذه تسلم القياد للإرادة وذلك في حد ذاته ديناميت متفجر….

مكمن السر في القرار ، بمجرد أن تصبح ملتزما بهدف ما، فإن طاقتك تتوجه لتحقيق هذا الهدف،  وتجد أن تفكيرك يصبح صافيا ومركزا على ما تريد. إن قرار تحديد هدف يحرر تفكيرك لترى الحلول والأجوبة بدلا من المخاطر. فليس التفكير هو الذي يصفي الذهن ، إنه اتخاذ القرار ..

أحد أهم الأسباب التي من أجلها عليك أولا أن تتخذ القرار هي : أنك لن تحصل على كل المعلومات التي تحتاجها وتريدها حتى تتخذ القرار ، نعم هذه المعلومات موجودة أصلا ولكنها محجوبة ، فأنت لا تراها بوضوح حتى تحدد هدفا وتصنع قرارا بالوصول للهدف، صحيح حواسك تلتقط هذه المعلومات باستمرار ولكنها لا تصل إلى ذهنك الواعي حتى تحدد أنك تحتاجها.

العقل يحجب المعلومات الغير مهمة أو التي لا نحتاجها للاستخدام الفوري لأنه يسلمنا فقط تلك التي نحتاجها وهذه حقيقة علمية. فكر في السمكة لماذا لا تغرق، لأن نظام المراقبة الذي تملكه يسمح لها بأخذ ما تحتاجه من الماء وترك مالا تحتاجه.

كذلك الناس غارقون في المعلومات وقد خلق الله لهم نظام مراقبة يمرر لهم المعلومات التي يحتاجونها ويحجب عنهم تلك الغير مهمة ، وهو كالمصفاة. ولذا تجد أنك لو قررت شراء سيارة جديدة فستبدأ ترى كل إعلانات السيارات في الطرق والجرائد وتسمع كل ما يتعلق بالسيارات. وكذلك الأم التي تنام بعمق في الصباح وصوت الحفريات عند رأسها فإذا ما بكى رضيعها في  استيقظت من نومها لتطمئن عليه.

قبل اتخاذ القرار تكون معلوماتك حول المخاطر والمشاكل كثيرة ، وبمجرد أن تتخذ القرار يركز عقلك على الهدف الذي تمضي نحوه مزيلا كل عائق.

man climbing the rock formation during daytime

يشبه ذلك أيضا تسلق الجبال : عندما تقف أمام الجبل الشديد الانحدار تدرك أن اتخاذ قرار بالتسلق ليس بالأمر السهل بل هو أصعب من التسلق نفسه، وتجد نفسك تزن المخاطر والعوائق وتحسب وتضرب ، وبعد أن تقرر التسلق وتبدأ العمل وتصعد لجزء من الطريق وتنظر ورائك لتجد نفسك في مكان التراجع فيه أصعب من المضي تبدأ ترى المستحيل وترى كل حفرة أو فتحة أو شرخ يمكن أن تضع فيه يدا أو رجل.  ومع إحراز التقدم والنجاح يبدو لك ما كان مستحيلا ممكنا وتظهر لك الخيارات المتاحة أثناء التسلق بوضوح وتجد نفسك تتخذ مجددا قرارات جديدة تؤدي إلى نفس الهدف وفي كل مرة تضطر إلى اتخاذ قرار ترى الهدف النهائي ماثلا أمامك (قمة الجبل) يدفعك للمضي ولا يهم الطريق أو الاختيار الذي تختاره في كل مرة ، المهم أنها كلها مؤدية ، كما أنك بعد أن ترى الهدف النهائي تحدد هدف قصير أمامك يمكنك أن تصل إليه ولولا ذلك لما استطعت أن تمضي فهناك  هدف نهائي وهناك أهداف قصيرة صغيرة وكلها تحتاج إلى قرارات وكلها تطرح أمامك خيارات وكل الخيارات تحتاج أيضا إلى قرارات.

man standing on top of rock formation

 وأخيرا هل اقتنعت معي بأهمية تحديد الهدف؟ إذا، حدد الآن هدفا نهائيا، قرر أنك ستصل إليه وحدد المدة، حدد أهدافا صغيرة توصلك إليه وحدد مددا زمنية لكل هدف، سم الله وتوكل وانطلق!!!

اترك تعليقاً

Shopping cart

0

No products in the cart.