دروس الحياة

كل يوم يمر تتعلم فيه دروسا في مدرسة الحياة وسواء كنت تحب هذه الدروس أو تكرهها لا يهم. ستظل هناك لتتعلمها شئت أم أبيت إلى أن تتعلمها!

لماذا؟ لأنك أنت من صمّم المنهج!

صممت المنهج بنفسك لأنه ينقصك هذه المهارات. وستجد أن الحياة تلقي إليك بهذه الدروس حتى تتقنها.

من تلك الدروس: لماذا أنت هنا ؟ ما الذي تفعله؟ ما هي المهمة التي وجدت من أجلها؟ من الذي أوجدك؟ أو قل: سر الوجود

لقد اخترت أن تدرس هذا الدرس منذ نعومة أظافرك، فأنت تسأل ، من خلقك ولماذا خلقك؟

وتأتيك إجابة والديك.. ثم إجابة المدرسة.. ومع ذلك يستمر السؤال يدور في ذهنك، تتجاهله أحيانا ، وتعترف به أحيانا…ولكن على مضض.. ولذا تقرر في نفسك أن تكتشف الحقيقة بنفسك.. ومع زحمة الحياة وكثرة الدروس الأخرى تكاد تنسى أنك اخترت منهج سر الوجود.

ولكن الحياة تذكرك به بين الفينة والأخرى ، فأنت تراه في السماء والأرض ، والشمس والقمر ، وفي نفسك عندما تمرض أو يصيبك ألم ، بل عندما تنظرفي المرآة لتتأمل جمالك..ولكنك تتغاضىى عن الدرس وتفكر: ليس وقته الآن فأنا مشغول.. والحياة تقول لك: متى ..المنهج سهل الآن بإمكانك أن تدرسه وتمتحن فيه دون مخاطر.. تقول لا…. أريد أن أستمتع بالحياة ..

وينتظر المنهج ولكن هو منهج حتمي لا بد وأن تأخذه وإلا لن تتخرج من مدرسة الحياة وتقرر الإدارة العليا ( عفوا) الإرادة العليا أن تفرضه عليك فرضا..

وذات يوم وأنت في غفلة عن الاستذكار ، مشغول باللعب عن الدرس… يأتي رسول الإرادة العليا ويخبرك أنك حرمت من نعمة ما.. تدور بك الدنيا.. ولا تصدق الخبر ..

قبل أسبوع كنت على وشك الموافقة على الخاطب الذي تقدم لك من أسرة محترمة.. و….

كنت في الطريق إلى التسجيل في الجامعة.. و…

ما الذي حدث لنتائج الامتحان ..أي امتحان؟؟

امتحان الثانوية.. أم … امتحان الحياة؟…

لا أدري… وتجهش بالبكاء… ترفع رأسك وتقول:أعتقد أنه امتحان درس : سر الوجود

الدرس الثاني: قيمة الوقت

الدرس الثالث: قيمة الوالدين

الدرس الرابع: قيمة المال

سأتركك تضع المنهج بنفسك! ولكن بوعي هذه المرة لكي لا تكون الدروس قاسية!

اترك تعليقاً

Shopping cart

0

No products in the cart.